فندق يتيح ممارسة الجنس عن بعد واعادة الاحلام المفضلة

اخبار عالمية منذ 6 سنوات و 11 شهور 6262
فندق يتيح ممارسة الجنس عن بعد واعادة الاحلام المفضلة

قالت دراسة جديدة ان غرف الفنادق في المستقبل ستقدم للضيوف مضاجعة جنسية افتراضية وخدمات خاصة بإدارة الأحلام وعدسات لاصقة تمكنهم من الاطلاع على بريدهم الالكتروني.
 
وتستعرض الدراسة التي نشرتها سلسلة فنادق ترافيلوج التغييرات التي ستدخلها التكنولوجيا المتطورة على الاقامة في الفنادق بحلول عام 2030.  وقال المهندس والعالم المستقبلي ايان بيرسون الذي كلفته شركة ترافيلوج بإعداد الدراسة
 ان التكنولوجيا ستراقب صحة الضيف ومزاجه ومستوى طاقته للتوثق من نومه نوما هانئا بالاضافة الى امكانية تشخيص ما يلم به من امراض. 
 
واضاف بيرسون ان التكنولوجيا ستتيح في نهاية المطاف امكانية التحكم بالاحلام وقد نتمكن ذات يوم من الدراسة أو تعلم لغات جديدة اثناء نومنا.  
وجاء في الدراسة ان الفيديو والصوت والروائح وخبرة الملامسة باستخدام الفراش أو الشراشف كلها ستقوم بدور اساسي في المساعدة على الإيحاء بأن احلامنا حقيقة. 
 
وسنتمكن ، بحسب الدراسة ، من العودة الى حلمنا المفضل من قائمة احلام كما لو كنا نختار فيلما للمشاهدة.  كما سنتمكن من التواصل في احلامنا مع الزوج أو الزوجة أو افراد العائلة والأصدقاء ونستمتع باحلام مشتركة معهم. 
 
وستتيح ممارسة الجنس الافتراضي عن بعد امكانية "الاتصال مع الشريك أو الشريكة" اثناء السفر مع امكانية استخدام عدسات لتعديل مظهر الشريك أو الشريكة. 
 
وقالت الدراسة ان هذا سيتيح للأشخاص تغيير صورة الشريك أو الشريكة بانتظام وسيكونون وحدهم الذين يعرفون ذلك لأن الطرف الآخر لن يعرف ما ينظرون اليه. 
 
وقال بيرسون ان دمج المعلومات الرقمية ببيئة مستخدمها ستمكن أي سطح في غرفة الفندق من عرض برامج تلفزيونية أو صور أو لوحات فنية. 
 
ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن بيرسون ان الدراسة أُجريت من منطلق هندسي وانه راجع كل الأشياء التي تكون عادة موجودة في غرفة الفندق وتوصل الى طريقة لتغييرها آخذا في الاعتبار التكنولوجيات التي ستكون عملية ومجدية اقتصاديا في المستقبل. 
 
واكد بيرسون ان العديد من السمات التي استعرضها في دراسته لن تكون باهظة الكلفة ويمكن ان تتوفر حتى في الفنادق الرخيصة.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -